بث تجريبي

تابعنا علي مواقع التوصل الاجتماعي

كلمات يقولها جحا فى مناسبات مختلفة، وتتحول بعد ذلك إلى أمثال .. وحكايات يرويها لنا بخفة ظله المعروفة.. نبتسم بعد سماعها .. ونتأمل كلماتها ومعانيها الطريفة ونهز رؤوسنا ونقول «عندك حق يا جحا». هذه الأمثال والحكايات يا أصدقائي هي كنز لا يقدر بمال .. فهي مثل الذهب الذى لا يصدأ أبداً مهما مرت السنوات ومضت العقود.. يرددها الصغار والكبار.. وتظل فى الوجدان عاكسة معها ثقافة شعبية فطرية جديرة بالاهتمام .. ربما تكون براعة جحا في تلك الكلمات القليلة والبسيطة التي يقولها بعفوية وتلقائية بعد وقوعه في مأزق.. أو بعد حيلة يبتدعها للتخلص من مشكلة وجد نفسه فيها.. أو ربما بعد موقف طريف حدث له.. في كل الأحوال تظل أمثاله وحكايته تبعث معها البهجة والضحكات والقفشات المميزة التي لا ننساها أبداً. ليلى الراعي